برنامج الشارقة للقادة

برنامج الشارقة للقادة

 

يمثل برنامج الشارقة لإعداد القادة، الذي تنفذه «الشارقة لتطوير القدرات – تطوير»، التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، أحد البرامج الوطنية الرائدة التي تستثمر في شباب الوطن، وتعمل على صقل مواهبهم، وتنمية قدراتهم، وتوسيع خبراتهم، عبر إلحاقهم بالدورات التدريبية والممارسات العملية والزيارات الميدانية، التي تمنحهم قدرة أوسع في الوقوف على احتياجات سوق العمل وما يرتبط بها من تطورات، كي يكونوا أكثر قدرة على تحقيق التميز ومواصلة الإبداع، بما يعزز مكانة الإمارات على قمة الريادة في مختلف القطاعات برنامج الشارقة لإعداد القادة هو من بين أنجح برامج القيادة في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة مع تاريخ وخبرة لأكثر من 10 سنوات. يفخر برنامج الشارقة لإعداد القادة بأنه أنتج أكثر من 380 خريج, قادة المستقبل في القطاعين الخاص والعام

الجامعة الأمريكية في الشارقة هي الشريك الأكاديمي في هذا المسعى ، حيث تقدم الجامعة شهادة للمشاركين. في السنوات الأخيرة ، تعاونت الجامعة الأمريكية مع المؤسسات الأكاديمية الشهيرة الأخرى لتكملة نتائج البرنامج. بالإضافة إلى ذلك ، فإن الشراكة القوية التي تتمتع بها تطوير مع العديد من الشركات الخاصة والعامة في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة ، تجعل من هذا البرنامج تجربة للمشاركين فريدة من نوعها.
سيطور البرنامج في كل مشارك القدرة على أن يصبح قائدًا فعالًا للتغيير ، بالاعتماد على التعليمات في مبادئ الإدارة المناسبة واستخدام مجموعة متنوعة من تقنيات التعلم التجريبية لترجمة النظرية إلى العمل لمواجهة التحديات في كل من المؤسسات العامة والخاصة.
أهداف البرنامج
تنمية قادة فعالين وتزويدهم بالمهارات اللازمة لتحقيق النجاح والتأثير في القرن الحادي والعشرين:

سيطور البرنامج في كل مشارك القدرة على أن يصبح قائدًا فعالًا للتغيير ، بالاعتماد على التعليمات في مبادئ الإدارة المناسبة واستخدام مجموعة متنوعة من تقنيات التعلم التجريبية لترجمة النظرية إلى العمل لمواجهة التحديات في كل من المؤسسات العامة والخاصة.

سيقوم البرنامج بتطوير القادة المطلعين جيدًا والمركزين على تطوير امارة الشارقة.

أصحاب المشاريع .

قيادة الابتكار التنظيمي من خلال تطبيق حل المشكلات والتفكير الإبداعي .

رجال الأعمال .

قيادة مشاريع قوية ومجدية للنهوض بإقتصاد الدولة

تنمية قادة .

تنمية قادة فعالين وتزويدهم بالمهارات اللازمة لتحقيق النجاح والتأثير في القرن الحادي والعشرين قيادة مشاريع رائدة قائمة على التأثير لإحداث تغيير إيجابي في المجتمع.

2005 2005

بدأ البرنامج بإسم “برنامج تطوير لإعداد القادة” حيث أنتج أكثر من 260 خرّيج ومنهم الان عدد كبير يشرف على مبادرات مختلفة في التنمية البشرية في إمارة الشارقة.

2013 2013

أبرم أول  برنامج  تحت إسم “برنامج” الشارقة لإعداد “القادة” في كانون الأول/ديسمبر عام 2013، وأعقب حفل تخرج في 16 أبريل 2014 حضور “صاحب” السمو ولي عهد “الشارقة” لتكريم المتخرجين من الفوج الأول. كما شهدت المناسبة إطلاق رابطة خريجين قيادة الشارقة (SLAA)

2014 2014

إنتهى برنامج الشارقة لإعداد القادة الثاني في الشارقة في يونيو 2015 وشمل التعاون مع جامعة باريس السوربون – أبو ظبي.

2015 2015

إنتهى برنامج الشارقة لإعداد القادة الثالث في حزيران/يونيه عام 2016 وتميز عن البرنامج السابق بزيارة ميدانية مدتها 10 أيام  لوادي السيليكون بالولايات المتحدة الأمريكية ودورة في الابتكار في معهد بحوث ستانفورد.

2016 2016

إنتهى برنامج الشارقة لإعداد القادة الرابع في أيار/مايو عام 2017 مع شراكة شملت زيارة ميدانية مدتها 11 يوما لجامعة كامبردج، في المملكة المتحدة.

2018 2018

إنتهى برنامج الشارقة لإعداد القادة الخامس في مايو عام 2018 وتضمن زيارة إلى معهد إنسياد في سنغافورة. حيث ركز البرنامج المجدد على مهارات القرن الحادي والعشرين و التقدم الفردي لكل مشارك

2019 2019

في عام ٢٠١٩ ركز البرنامج على مفهوم الثقافة وتمحور حول فكرة تهيئة الظروف والبيئة للخيال، والتي هي جوهر الابتكار. عقد البرنامج في جامعة بوكوني في إيطاليا وتضمن زيارات الى الشركات الإيطالية الكبرى لفهم كيفية خلق ميلانو للظروف المناسبة التي جعلت علامتها التجارية عاصمة ثقافية للفن والإبداع والتميز